السبت، 18 نوفمبر 2017

مسلسل the good doctor كيف يمكن للمرض أن يُنتج عبقريا



ليس جديداً علينا أن نشاهد مسلسلاً أجنبياً قائماً على أفكار طبية فهناك الكثير من المسلسلات والأفلام التي تقوم أحداثها اعتماداً على عالم المستشفى والعلاقات المتشابكة بين الأطباء بعضهم البعض أو حتى بينهم وبين المرضى.
فمنذ فترة متوسطة شاهدنا مسلسل Grey's Anatomy الذي بدأ عرضه منذ 2005 وحتى الأن، ويحكي المسلسل عن مجموعة من الأطباء تحت التدريب يلتحقون بأحد المستشفيات، ومن ثم تبدأ الأحداث في التطور.
وقديما شاهدنا مسلسل ER الذي عُرض بشكل متواصل منذ عام 1994 حتى 2009 وكان المسلسل الأكثر تركيزاً وتأكيداً على المعلومات الطبية والأكثر اهتماما بإظهارها.
لذلك عندما نشاهد اليوم مسلسل The good doctorنسأل أنفسنا: ما الجديد الذي يحمله هذا المسلسل لنا؟


معلومات عن the good doctor

العنوان: The Good Doctor.
النوع: طبى درامي.
سنة الإنتاج: 2017.
التقييم على IMDP:8,5_10.
دولة المسلسل: كندا.
اللغة: الإنجليزية.
عدد المواسم: الموسم الأول حاليًا.
عدد الحلقات التي تم بثها حتى الآن: 6 حلقات ولازال العرض مستمرًا.
مدة الحلقة الواحدة: من41 الى 43 دقيقة
إنتاج: ABC Studios /Sony Pictures Television.

بطولة: Freddi Highmore
Richard Schiff
Nicholas Gonzoez
Hill Harper
إخراج: David Shore


قصة مسلسل the good doctor

يحكي المسلسل عن طبيب شاب مصاب بمرض التوحد، يسعى للالتحاق بطاقم الأطباء تحت التدريب في أحد المستشفيات، لكن مرضه بالتوحد يجعل من مهمة التحاقه بالمستشفى صعبة.
وفي طريقه لإجراء مقابلة العمل، يتعرض طفل صغير لحادث يكاد يودي بحياته، لكن فطنة طبيبنا وتركيزه في التفاصيل يتمكنان من انقاذ حياته، لتبدأ الأحداث في التطور ليلتحق بطلنا بالمستشفى، لكن هل سيستطيع أن يثبت جدارته بالعمل فيها؟

عوامل قوة the good doctor

يعتبر الأداء التمثيلي لبطل المسلسل Freddi Highmore واحد من أهم عناصر القوة في المسلسل، حيث أستطاع أن ينقل لنا مشاعر الطبيب المصاب بالتوحد والذي عانى الأمرين في حياته حتى وصل الى ما وصل اليه.
أما الجرافيكس والمؤثرات الخاصة فساعدتنا بشكل كبير على فهم الأحداث وخاصة الأعراض الطبية والمشاهد التي تم حشوها بالكثير من التفاصيل الطبية، والتي ساعدتنا المؤثرات الخاصة على أن نفهمها بشكل صحيح ومناسب.

عوامل ضعف The good doctor

لعل كون المسلسل مقتبسا عن مسلسل كوري قُدم للشاشات عام 2013 يعتبر واحد من أهم عوامل ضعف المسلسل، فقد قام العديد من المشاهدين بالمقارنة بين النسخة الكورية والأمريكية من المسلسل، لكن على كل حال فالمسلسل الكوري كان أكثر تركيزا على الجانب الرومانسي الكوميدي، بينما تهتم النسخة الحالية بالمعلومات الطبية ومشاهد الحركة.

الخلاصة


على الرغم من كونه قائما على مسلسل سابق يحمل نفس القصة، وعلى الرغم من انتماؤه لمنطقة درامية قتلت تقديمها من قبل وهي المسلسلات الطبية، إلا أننا نرشح مسلسل The good doctor للمشاهدة لأن الدراما الطبية لا يُمل منها أبداً، خاصة إذا كان بطلها طبيب مصاب بالتوحد! هذه التوليفة لن ترى الفشل أبداً!

إرسال تعليق

هذا الخيار من الجوال بس . شوف لك خيار ثاني

ابدا الكتابة واضغط انتر للبحث