الأربعاء، 24 نوفمبر 2010

زهايمر عادل إمام - لم ينسه أنه النجم الأول


زهايمر ..لم ينسه أنه النجم الأول 

مشير عبدالله 

 الزهايمر اسم مرض يصيب ذاكرة الإنسان يفقده الكثير من الأحداث وفيه ينسي الناس الحوادث اليومية القريبة‏.
 من هذه الأعراض كتب المؤلف نادر صلاح الدين فيلم زهايمر بطولة الكبير عادل إمام والذي تدور أحداثه حول الثري محمود شعيب عادل إمام الذي يستيقظ من النوم فيكتشف انه لايتذكر أحدا ممن حوله‏..‏ والأيام تاريخها مختلف عما في ذاكرته فيصاب بفزع حتي أصدقاؤه لايتذكرهم فيلجأ لأولاده لمساعدته وتستمر الأحداث‏..‏ السيناريو يحتمل الكثير من المواقف الكوميدية‏,‏ كما أن المفاجآت التي حفلت بها الأحداث كان من الممكن الاستفادة منها وعرضها بطريقة أقوي مما عرضت به‏..‏
الممثل عادل إمام الكبير في شخصية الثري محمود شعيب ممثل في أروع أدواره فهو هنا ليس عادل إمام الذي نعرفه بل هو ممثل من طراز مختلف‏..‏ وخصوصا في مشهده مع صديقه عمر سعيد صالح حتي نهاية اللقاء بأداء لن يتخيله المؤلف أكثر مما أداه عادل إمام فمنذ أول ظهور له في الأحداث فنحن أمام شخصية تحاول ان تتذكر من حولها لكنه يفشل فيرضي با الأمر الواقع فشخصية محمود شعيب حالة خاصة اداها عادل إمام بخبرة كل السنين الماضية‏..‏
نيللي كريم في دور مني ممثلة هادئة تستطيع أن تراها في كل الأدوار فهي تجيد التمثيل بسلاسة‏..‏ قد تظهر انها لاتبذل جهدا في أداء الشخصية ولكنها استطاعت في شخصية مني ووقوفها أمام نجم بحجم عادل إمام أن تؤدي شخصية الممرضة بما يفيد دراما الأحداث فهذا الفيلم يضعها في مكانها لتقف بجوار أبطال جيلها وبقوة‏..‏
فتحي عبد الوهاب في شخصية سامح الأبن رغم انه لم يظهر كثيرا في الأحداث الا انه استطاع من خلال ادائه لهذه الشخصية أن يؤدي دورا كوميديا خفيفا فكان حضوره مهما‏..‏أماأحمد رزق في دور الابن كريم وهو ايضا الزوج الضعيف الذي ينفذ ما تريده زوجته وأخوه‏..‏ أدت رانيا يوسف في شخصية زوجة الابن المتسلطة دور جديد بتفهم كامل فكانت هي محور الشر في الأحداث‏.‏
إيمان سيد في شخصية إجلال الخادمة التي تجيد الكوميديا بعفوية‏..‏


التصوير د‏.‏ محسن أحمد تعامل مع الصورة بكل مافيها من حزن وفرح وإثارة فالإضاءة التي استخدمها في مشاهد النهار لشخصية محمود شعيب وهو يحاول تذكر ماحدث بالأمس جعلت الصورة متلائمة تماما مع الأحداث‏,‏ كما أن مشاهد لعب الملاكمة وإضاءتها كانت في خدمة الكوميديا‏..‏
الموسيقي لعمر خيرت موضوع مختلف فنحن أمام عدد من الحالات التي تمر بها الشخصية الرئيسية للأحداث مابين حزن وفرح فكانت الموسيقي تجسيدا لهذه الحالات فقد كانت موسيقي عمر خيرت هي المكمل الأساسي للصورة‏.‏


الديكور للكبير صلاح مرعي رغم ان الأحداث كلها غالبا تدور داخل أماكن مغلقة إلا أن الفنان صلاح مرعي اعطي بالديكور جوا خاصا جعل هذه الأماكن محتملة‏,‏ كما أن اختياره لديكور مصحة شريف صديق محمود كان من أجمل اختياراته فهو فنان كبير‏.‏
المونتاج معتز الكاتب‏..‏ في الأفلام الكوميدية الايقاع من أهم محركات الأحداث وهو المسئول الأول عن تكثيف جرعة الكوميديا‏,‏ كما هو الأساس في عرض المفاجأة والآثارة وقد استطاع معتز بناء علي السيناريو ان يحافظ علي الايقاع بالنسبة للكوميديا لكنه لم يكن مسئولا عن سرعة عرض المفاجأة وعدم الاستفادة بها بالقدر الكافي‏.‏


الاخراج عمر وعرفة له العديد من الأفلام التي تحفل بالمفاجأة والاثارة‏..‏ أما فيلم زهايمر والذي ذكر انه كتب منذ أربع سنوات فكان من الممكن التعامل مع مفاجأت السيناريو بشكل أقوي وهي مسئولية مشتركة بين عمرو ونادر‏..‏ إلا ان هذا لايمنع أننا أمام فيلم كبير وجميل بداية من إهداء الفيلم للفنان صلاح مرعي ومرورا بالمشهد الجميل الذي أبدعه الكبيرين أصدقاء العمر في الحقيقة عادل إمام وسعيد صالح وحتي نهاية الفيلم‏.‏ الذي حقق أعلي الايرادات ليجعل عادل امام النجم الأول‏.‏

إرسال تعليق

هذا الخيار من الجوال بس . شوف لك خيار ثاني

ابدا الكتابة واضغط انتر للبحث