الأحد، 31 أكتوبر 2010

Paranormal Activity 2 | يتصدر إيرادات السينما ‏الأمريكية

حقق 41,5 مليون دولار في ثلاثة أيام فقط


مشهد من فيلم "الرعب" المصور بكاميرا خاصة بالمراقبة
مشهد من فيلم "الرعب" المصور بكاميرا خاصة بالمراقبة

بعد النجاح الهائل الذي حققه فيلم الرعب"Paranormal Activity" (نشاط خارق) العام الماضي، والذي تمكن من جمع أكثر من 100 مليون دولار رغم أن تكلفته لم تتجاوز 15 ألف دولار، تصدر فيلم الرعب ذاته في جزئه الثاني شباك التذاكر في أمريكا الشمالية حيث بلغت 41,5 مليون دولار في ثلاثة أيام فقط من عرضه.

وتدور قصة الفيلم حول أسرة تعاني من أنشطة غير عادية في منزلهم، ويعتقدون أنهم يتعرضون لسلسلة من عمليات الاقتحام، الأمر الذي دفعهم لوضع كاميرات مراقبة في كل أرجاء المنزل ولكن الأحداث تثبت لهم غير ذلك، حيث يُثبت لهم وجود روح شريرة تؤثر على صبي يبلغ من العمر عاما واحدا.

أما أبطال الفيلم، فهم كيتي فيذرستون وميكا سلوت وإخراج تود وليامز، ونجد أن الجزء الثاني تطلب 3 ملايين دولار لإنتاجه، إذ يعتبر فيلما ذات جودة أعلى، وفقا لموقع صحيفة "لوس أنجيلوس تايمز" الأمريكية.

تراجع الأفلام الأخرى
وتراجع فيلم "Jackass 3D" في جزئه الثالث إلى المركز الثاني في ثاني أسابيع عرضه وحقق إجمالي إيرادات بلغت حوالي 87 مليون دولار، والفيلم يدور حول رجل يقود فريق ليخوضوا معا العديد من المخاطر من خلال أداء أعمال مختلفة مثيرة للغاية، وأشاد النقاد بشكل عام بالفيلم إلا أنهم قالوا إن الجزء الثالث فشل في إضافة شيء يذكر عن الجزأين السابقين، وذلك حسب ما ورد في الموقع الإلكتروني "يو كاي توداي نيوز" الأربعاء 27-10-2010.

واحتل فيلم الحركة للنجم بروس ويلز"Red 2010" المركز الثالث في ثاني أسابيع عرضه بعد أن كان في الأسبوع الماضي يحتل المركز الثاني وقد حقق إيرادات بلغت حوالي 44 مليون دولار، وتدور أحداثه حول عميل متقاعد في المخابرات الأمريكية وتسعى بعض الجهات لتصفيته جسديا لكنه يقرر أن يواجههم بمساعدة بعض الأصدقاء، والفيلم بطولة بروس ويلز، هيلين ميرين، و مورجان فريمان.

ثم جاء فيلم "Hereafter" الذي يناقش الحياة ما بعد الموت في المركز الرابع، ووصل إجمالي ما حققه منذ بدء عرضه إلى 13 مليون دولار. وتدور قصة الفيلم حول ثلاثة أشخاص يتأثر كل منهم بالموت بطريقة مختلفة. والفيلم من إخراج كلينت إيستوود وبطولة سيسيل دو فرانس وسيندي مايو ديفيس وجيسيكا جريفيث.

وتراجع فيلم "The Social Network" (شبكة التواصل الاجتماعي) الذي يحكي قصة حياة مؤسس موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" مارك زوكربرج إلى المركز الخامس بعد أن كان الأسبوع الماضي في المركز الثالث فيما كان له أن احتل الصدارة في أول أسبوعين لعرضه محققاً إيرادات بلغت 73 مليون دولار.

وتدور أحداث الفيلم حول مارك الشاب المنطوي والذي يهوى التكنولوجيا بمختلف أنواعها ، واستطاع أن يصمم موقعا للتواصل مع أصدقائه في الجامعة، وتنقلب حياته رأساً على عقب بعد أن يتحول الموقع لشبكة عالمية تضم أكثر من 500 مليون شخص ويصبح أصغر بليونير في العالم، بعدما كان يعيش في منزل متواضع لا يمتلك فيه جهاز تليفزيون.

إرسال تعليق

هذا الخيار من الجوال بس . شوف لك خيار ثاني

ابدا الكتابة واضغط انتر للبحث