الأربعاء، 20 أكتوبر 2010

THE GOLDEN AGE OF CINEMA - العصر الذهبي للسينما


السلام عليكم ورحمه الله وبركاته 
منذ يومين وأنا استمع الى راديو الـ fm كانت هناك مسابقة خفيفة على الراديو وتقوم على أساس أن المذيع والمذيعة معاً يقومون بإعطائنا معلومات قليلة عن فيلم معين ويتوجب علينا التفكير في الإجابة ثم ارسالها لهم .! كان السؤال عن فيلم قديم نوعاً ما لممثل أفلامه لها صوت عالي في الايرادات والممثل مصري واسمه في الفيلم "ميمي" لم أتوقع أبداً أن تكون الإجابة هي فيلم أحمد حلمي "مطب صناعي" بل ولم تخطر على بالي أصلاً لأن السؤال يقول أنه فيلم قديم نوعاً ما فكنت أتوقع على أقل التقديرات أن يكون الفيلم في التسعينات على الأقل وانتظرت قرابة الثلث ساعة لتصل الإجابة انها فيلم أحمد حلمي "مطب صناعي" الذي نزل لدور العرض تقريباً في العام 2007 
فماهي حقاً ماهية الأفلام القديمة بالنسبة لنا ..! كل ما سبق لا يمت للموضوع بصلة فقط حتى أتوصل معكم لطريقة لأقدم لكم مقال منقول  لأحد رواد مشاهدة السينما القديمة فعلاً " سينما الروائع الحقيقية " والذي أعتبره شخصياً أستاذ لي ومرجع خاص لي متى ما أحببت مشاهدة فيلم رائع وقديم  ,, من أتحدث عنه يدعى همام "الاندلسى الثأئر" عضو في منتدى ستار تايمز - السينما العالمي وقد قام مؤخراً بكتابة موضوع لا بد للجميع المرور عليه على أقل تقدير لتعم الفائدة الموضوع بأكملة ادناه ؟؟.
File:Golden Age of Hollywood.png


اعتقد ان الكثرين يعلمون مدى حبى وعشقى للافلام الكلاسيكيه القديمه اشعر بمتعه غير عاديه وانا اشاهد هذه الافلام بغض النظر عن مستوى
بعضها متعتى فى مشاهدة الابيض والاسود والسينما سكوب المتعه لدى فى مشاهدة تلك الاجواء الكلاسيكيه  مع كاريزما بوجارت سحر كلارك جيبل
وجارى كوبر وخفه ظل وعفويه ستيوارت اناقه جارى جرانت شخصيه جريجورى بيك وسبينسر تراسى و ثورة بول نيومان ووقوة اداء براندو
وطفوله جميس دين وبالطبع كاريزما الايطالى ماسترونى  واطلاله هنرى فوندا مع رقصات واستعراضات فريد استر و جين كيلى وفرانك سيناترا

و
 قيم ومبادىء فرانك كابرا اسطوريه شابلن و بستر كيتون تنوع بيلى ويلدر وجون فورد وجون هوستون ابدعات فكتور فيلمنج و مايكل كورتيز
وهوارد هوكز وويليام ويلر ورعب وغموض هتشكوك وبالتأكيد لا ننسى اورسن ويلز وفريد زيمان وديفيد لين

مع

 سحر وجمال انجريد بيرجمان واميرة السينما اودرى هيبورن والاسطورة كاترين هيبورن وقوة اداء جريتا جاربو وبيتى ديفيز وشراسه اليزبيث
تيلورو لورين بكال ورقه جريس كيلى وديبرا كير  وادوار فيفيان لى وجاذبيه ريتا هيوراث ومارلين مونور وبساطه روسيلند رسيل





سوف اتناول بعض اهم الافلام فى فترة ( 1920 - 1950) فى ثلاثه او اربعه مواضيع وسوف تكون المواضيع مختصه بالافلام الامريكيه فقط
بعيدا عن الافلام الاوربيه وهذا الموضوع ارفقت به بعض الافلام الاوربيه لاهميتها ولكن المواضيع الاخرى سوف تكون للسينما الامريكيه فقط
وعصرها الذهبى ( 1930 - 1950) والافلام التى سوف اضعها سوف تكون متنوعه
( دراما - نوار - ويسترن - رعب - غموض - كوميدى - رومانسى - استعراضيه )

واترككم مع افلام الموضوع الاول :

Battleship Ppotimkin
1925
لم يكن فى مخيله المخرج السوفيتى سيرجي آيزنستاين ان فيلمه سوف يكون احد روائع السينما فى التاريخ رغم ان السينما تغيرت واصبحت ناطقه وصار فيها من الاشكال والالوان الدراميه والمؤثرات والخاصه ما يكفى لكى تنسى تلك الرائعه ايزنستاين الذى عندما اخرج الفيلم كان فى السابعه والعشرين من عمره (27 عام ) قدم فيلم تحفه المدرعه بوتمكين فيلم صامت الا انه اروع من الالاف الافلام الناطقه فيلم احدث صوره ى الاسلوب السينمائى من حيث السرد القصصى للفيلم او للمونتاج فيلم كما يقال غير مجرى التاريخ رغم ان الفيلم يتحدث عن الثورة وحقوق الضعفاء فى مواجهه الظلم والفساد ( كان الفيلم بمثابه دعايه للثورة اللينينيه التى تسببت فيما بعد فى قتل الملايين فى الاتحاد السوفيتى )فى مدرعه تدعى بوتمكين فى عام 1905 يعرض لنا سيرجى ايزنستاين الفيلم فى فصول كل فصل يتحدث عن شىء معين فالفصل الاول يتحدث عن ما يعنيه البحارة من ظلم من الظباط حيث يأكلون اللحم متعفن ثم مقتل قائد الاضراب فاكولينشوك الى ان تحدث الثورة فى كل انحاء السفينه ثم الى كل انحاء روسيا فى الفيلم مشاهد اقل ما يقال عنها تحف منها مشهد انقاذ الجنود لقائدهم وثورتهم على الضباط ومشهد المواطنيين عندما يواجون الحرس ومقتل احد الاطفال فتقوم امه برفع من الارض والسير به الى الجنود زمشهد الرضيع فى سريره وهو يترنح على السلالم
الفيلم تحفه لا يمكن ان يغفلها عاشق للسينما العالميه

The Gold Rush

1925
http://pds13.egloos.com/pds/200905/02/74/e0020274_49fb3ce051b36.jpg



اذا اردنا الحديث عن شارلى شابلن لا يكفى مجلدات للحديث عنه يكفى ان يكون هو العبقرى الاول فى القرن العشرين شابلن صنع اسلوب خاص به من حيث طريقه سيره اسلوبه فى الحديث طريقه سيره كلها علامات شابلنيه فيلم البحث عن الذهب احد روائع السينما الصامته والسينما عموما يروى الفيلم عن ولايه الاسكا واكتشاف الذهب فيها ولذلك يذهب الناس بالالاف هناك للبحث عن الذهب ومن خلال اسلوب شابلن المعروف وفى اطار اسلوبه الكوميدى المعروف الفيلم ذو اهميه كبيرة فى تاريخ السينما ولا يغفل شابلن ان توجد بعض الرومانسيه فى الاحداث من خلال علاقته مع احد الفتيات فى احد الملاهى من المشاهد الرائعه فى الفيلم مشهد انتظاره الفتاة على اضواء الشموع ومشهد النهايه على السفينه الفيلم رغم انه انتاج عام 1925 الا انه فى عام 1942 رشح لجائزتى اوسكار فى سابقه لم تحدث من قبل ولم تحدث بعد ذلك بعد سبعه عشر عام يرشح الفيلم لجائزتى اوسكار ( افضل موسيقى - افضل هندسه صوت ) وهى بالطبع للنسخه التى عدلها شابلن واضاف لها التعليق الصوتى وهى النسخه المنتشرة الان فى جميع المواقع والنسخه الاصليه كانت صامته الكثيرين من النقاد يعتبرون الفيلم احد اهم الافلام فى التاريخ لما يحمله من فكر جديد فى وقته وان ظل تأثيره قائم الى الان رغم مرور ما يقرب من ثمانون عاما على انتاجه يكفى وجود شابلن احد اساطير السينما

طوال تاريخها .


Metropolis
1927
فريتز لانج يقدم احد اهم افلام الخيال العلمى فى القرن لعشرين ان لم يكن افضلها على الاطلاق ميتروبوليس ليس فيلم خيال علمى فقط بل انه نقد الى الراسماليه فى الدول المتقدمه يظهرها لانج على انها لعنه على هذه الدول حيث تقسيم المجتمعات الى عمال كاحدون كل ما يسعون اليه هو الرزق رغم الكحد والذل جراء ذلك ورجال اعمال متحكمون فيهم لا يهمه شىء سوء مصالحهم الخاصه فقط يقسم لانج المجتمع الى قسمين احدهم تحت الارض ( العمال ) وقسم يعيش فى مدينه عملاقه ( الاغنياء ) الفيلم به من الابهار ما يمكن ان يسير الاستغراب انه من انتاج عام 1927 حيث الديكورات الفخمه الكومبارس حيث استخدم فى الفيلم ثلاثون الف كومبارس تبدأ الحكايه من ارتباط احد ابناء رجال الاثرياء بفتاة فقيرة تدعى ( ماريا ) التى تسعى الى حل مشاكل العمال و تخاطبهم دينينا لرفع روحهم وعندما يعلم ابوه يقوم بسجنها وعندها يحاول احد العلماء ان يقوم بعمل انسان الى على شكلها وبالفعل ينجح وتخرج النسخه المقلادة من ماريا ويخدع بها العمال وحبيبها حتى تكون بمثابه الشيطان فتحرض العمال لحرق واتلاف المصانع وبالفعل يثور العمال ويدمرون كل شىء الى ان تخرج ماريا الحقيقيه وتتغير مجرى الاحداث تماما الفيلم لا شك فيلم مبهر بصريا وفنيا
احد روائع السينما العالميه من احد المخرجين الرائعين وهو فريتز لانج الذى قدم ايضا الرائعه (m )


The General
1926

باوستر كيتون يقدم احد الافلام الخالدة فى تاريخ الفن فيلم ( القطار ) من المعروف ان كيتون وشابلن كانت بينهم منافسه شرسه وهامه فى العشرينات كل واحد منهم له جمهوره ومحبيه كيتون فى فيلم القطار يقدم قصه رجل لا يحب الا شيئين فى حياته ( قطاره الذى يعمل عليه - وحبيبته ) وفجاة يطيع الاثنين كيف ؟
عندما يذهب الى حبيبته فجاة تحدث حرب بين الجنوب والشمال ( الحرب الاهليه ) وعندما يتجند والد واخو حبيبته تطلب منه هو الاخر أن يتجند مثلهما والا انها لن تراه مره اخرى وعندما يذهب لكى يتم تجنيده يرفض بسبب انهم يريدونه كسائق قطار وليس جندى ولكنه لا يعلم بسبب الرفض وفجأة يهجم الشماليون فيخطفون القطار وحبيبته فما منه الا ان يذهب بحثا عن القطار وحبيبته وبعد عدة محاولات ينجح فى ارجعا حبيبته واخذ قطار اخر بالاضافه لا انه يعرف خطه الشماليون فى الهجوم فيقوم بتحذير جيش الجنوب الذين يستعدون لذلك وفى النهايه يتم تكريمه بمنحه رتبه عسكريه نظرا للمجهود الذى قام به
هو الفيلم الوحيد الذى اشاهده لكيتون وهو يكفى لكى اعتبره احد علامات الفن السابع على مدار التاريخ

 City Lights
1931
http://www.clown-ministry.com/images/city-lights-charlie-chaplin-collection.jpg

ويبقى ( اضواء المدينه ) افضل افلام شابلن قصه فى منتهى الانسانيه والرومانسيه اضواء المدينه ليس فيلما عاديا انما احد اهم ما شاهدت قليله هى الافلام التى تأثر فيك الفيلم ذو قصه بسيطه جدا عن احد المتشردين يقوم بدوره شابلن يتعرف على احد افتيات التى تبيع الورد وتكون المفاجاة انها عمياء وهى تعتقد انه احد الاثرياء فيقوم بمساعدتها واثناء ذلك يتعرف على احد الاغنياء الذى يحاول الانتحار فينقذه شابلن وتنشأ بينهم صداقه فى حاله واحدة وهى ان يكون الرجل الثرى فى (حاله سكر ) واذا افاق لا يتعرف عليه ويواصل شابلن مساعدة الفتاة حتى يطر الى ان يعمل وهو شىء كان يرفضه تماما حتى يساعد الفتاة على اجراء عمليه لعادة البصر اليها مرة اخرى وتتواصل احداث الفيلم حتى يسجن الصعلوك 
فيلم انسانى من الدرجه الاولى يقدم فيه تشابلن المهمشين من الناس البسطاء وكيف يعشون وفى نفس الوقت ينقل الترف والثراء الفاحش الذى يعيش فيه لاثرياء واسرافهم وتبزيرهم فى امور لا تجدى القصه الرومانسيه فى الفيلم تثير المشاعر لدينا نتعاطف مع الصعلوك والفتاة احد اجمل القصص الرومانسيه فى التاريخ قصه رائعه موسيقى الفيلم خلابه روعه هذا قل ما يمكن ان توصف به شابلن رغم ان الفيم ظهر فى عصر الصوت الا انه اصر ان يكون فيلما صامتا وهذا بالنسبه لى افضل شيئا تم عمله 
الصمت حينما يكون اروع من الكلام 



 Mr. Smith Goes to Washington
1939
 http://tf.org/images/covers/mr_smith.jpg

احد اعظم الافلام التى تتحدث عن القيم والمبادىء والاخلاق ليس الانسانيه انما السياسيه هو احد اهم الافلام التى تناولت موضوع الانتخابات وتضارب المصالح وكيف يمكن استغلال مجلس هدفه المصلحه العامه الى مجرد مكان يدير المصالح الشخصيه
(مستر سميث) شخصيه يوجد الكثير منها فى انحاء العالم حتى ان عالمنا العربى به شخصيات مثله ولكنها للاسف لا ترى النور بسبب شخصيات مثل (جيم تيلور) التى يوجد منها فى العالم العربى الالاف المولفه طالما احترم اعمال فرانك كابرا هذا الرجل من ينظر الى افلامه يرى اهتمامه بالقيم والمبادى والمثل العليا فى المجتمعات كل اعماله على هذا المنوال قدم فيلم عظيم وبسيط ليس به من التعقيد شىء حتى المصطلحات السياسيه يقدمها بمنتى السلاسه مستر سمث شخصيه محبوبه من الجميع داخل المقاطعه التى يسكن فيها وحينما يريد رجل الاعمال ( جيم تيلور ) والسيناتور (جوزيف هاريسون بيلان ) ان يدخل احد الاشخاص للمقعد الاخر للمقاطعه يتم ترشيح مستر سميث لهم من جانب الرجل المسئول عن الحزب واحد اعوانهم الذى هو ايضا تم ترشيح سميث له من جانب اطفاله وبالفعل يدخل سميث الكونجرس وعندما يصل الى واشنطن يلفت انتباه المتحف القومى ومبنى الكونجرس والمكتبه العامه ينظر بالفخر الى تمثال لنكولن ويقرأ مبادئه لديه ما يفخر به وما يسير على نهجه فى البدايه الانسه ( كلاريسا ) تسبب له المشاكل عندما ترسل بعض الصحفيين لاجراء حوار صحفى معه وهو لازل لا يعرف شىء الا انها تكون معه عند حدوث المفاجاة الكبرى الا وهى وقوم سميث ضد مخطط جيم تيلور والسيناتور بيلان يظل سميث يتحدث ويتحدث اكثر من عشرون ساعه وهو يتحدث لا يريد ان يجلس حتى لا يفقد فرصته لانهم سوف يطرد من المجلس يتحدث ويتحدث ويتحدث الى..............
احد اروع الافلام فى حقبه الثلاثنيات فيلم تحفه واداء مميز من جيمس ستيوارت و كلود رينيه و جين ارثر
حصل الفيلم على جائزة واحدة من احد عشر ترشيح ( افضل نص ) حيث انها كانت احد السنوات الذهبيه فى تاريخ الولايات المتحدة

 La Grande Illusion
1937
http://fouducinema.com/france/images/la_grande_illusion_affiche.jpg

الوهم الكبير احد اجمل التحف السينمائيه الفرنسيه والعالميه من اخراج احد اهم المخرجين الكبار فى تاريخ السينما العالميه ( جون رينوار ) الذى قدم فى الثلانيات تحفتين احدهم هذا الفيلم والثانى هو فيلم ( قواعد اللعبه ) يقدم فيلم مناهض للحرب وما تجلبه من اثار مدمرة للبشريه احداث الفيلم تدور اثناء الحرب العالميه الاولى حول وقوع مجموعه من الضباط والجنزد الفرنسيين فى يد الالمان فيتم وضعهم فى احد المعتقلات وفى المعتقل نشاهد اسرى من جنسيات مختلفه ( فرنسيين وانجليز وروس )يفكر مجموعه منهم فى الهرب من المعتقل بحفر نفق فى احد الغرف ( اعتقد انه اول فيلم يقدم تلك التيمه التى استخدمت كثيرا بعد ذلك فى افلام مثل الهروب الكبير واصلاحيه شوشاونك خصوصا مشاهد نقل التراب من لغرف فى جيوب الملابس ) ولكن بعد فترة يتم نقلهم من الزنزانه التى كانوا يحفرون بها مما يجعلهم يفكرون فى الهرب بطريقه اخرى وبافعل ينجح بعضهم فى الهرب الى الحدود النمساويه والذى يفشل منهم وهواحد الضباط تنشأ بينه وبين احد الضباط الالمان صداقه ولكنه ايضا يحاول الهرب فيقتل
الفيلم يحمل معانى كثيرة عن مفهوم الوطن والحريه كره الحرب وما تسببه فى كوارث ( الارمله وابنتها فى احداث الفيلم ) الفيلم يعد احد التحف فى تاريخ الفن السابع والفيلم رشح لجائزة اوسكار ( افضل فيلم ) وحائز على جائزة فى مهرجان فينسيا وكان من الممكن ان يحصل على الجائزة الكبرى ( كأس موسولينى ) ولكن من الاسم نعرف لماذا لم تذهب الجائزة اليه ( كانت ايطاليا تحت حكم موسولينى فى هذه الفترة .



The Blue Angel
1930

http://i40.tinypic.com/jhy2yg.jpg

حتى نكون قدمنا افلام من كل انحاء العالم فلابد ان نذكر الفيلم الالمانى ( الملاك الازرق ) احد اروع الافلام المهمه فى تاريخ السينما الالمانيه والسينما العالميه الفيلم من اخراج المخرج النمساوى المولد ( جوزيف فون ستريدج ) الذى رشح للاوسكار مرتان احدهم عن فيلم (Morocco) مع ترشيح اخرى لبطله فيلم الملاك الازرق مارلين ديتريش التى قامت ببطوله افلام كثيرة فى هوليود ولعلها كانت ممثله فون ستريدج المفضله حيث قدموا افلام كثيرة معا الفيلم يدور حول احد الاستاذه اسمه (لمونويل روث ) مدرس فى احد المدارس الثانويه حياته تمر بشكل روتينى جدا ولكنه بعد فترة يلاحظ هروب تلامذته الى احد الملاهى الليله وتعلقهم بأحد الراقصات التى تدعى ( لولا لولا) فما منه ان يذهب اليها لكى يعنفها ويطالبها بالابتعاد عن طلابه ولكن عندما ذهب يقع فى غرام تلك الراقصه وبعد فترة يتزوجها ويقع اسير تلك الراقصه وعالمها حتى يصبح مجرد بلياتشو فى الملاهى ويترك التدريس والمدرسه التى كان يعمل بها وتستمر حياته هكذا الى ان يفاجأ بخيانتها له فيحاول ان يقتلها هى وعشيقها
الفيلم رائع جدا واول فيلم كلاسيكى اشاهده للسنما الالمانيه التى لها روائع كثيرة فى الوقت الحالى








الانـدلـسـى الـثـأئـر 

إرسال تعليق

هذا الخيار من الجوال بس . شوف لك خيار ثاني

ابدا الكتابة واضغط انتر للبحث