السبت، 2 أكتوبر 2010

السورية مروة الأطرش: أرنو لدور أسمهان.. وعيني على سلمى حايك



أكدت الفنانة السورية الشابة مروة الأطرش، أنها تتمنى أن يقع عليها الاختيار لتمثل دور أسمهان في الفيلم الهوليوودي الذي يخرجه الدكتور زياد حمزة، كما كشفت عن حلمها بالوصول لعالمية سلمى حايك، وهو ما يجعلها تخضع لدورات تدريبية في ليونة الجسد والصوت، لافتة إلى تمنيها التمثيل بجوار بسام كوسا وعمل "ديو" مع عاصي الحلاني الذي تحبه جدا.
وقالت الأطرش : إن الزمن الذي كانت فيه أسمهان لم يعد هو ذاته، والنظرة إلى الفنان تغيرت كثيرا، وإن كنت لا أخاف من أن ألاقي المصير نفسه الذي لاقته مواطنتي وقريبتي أسمهان في الفن والحياة على السواء".
وأضافت أنها لن تقاسي ما قاسته أسمهان، فهي ابنة عائلة فنية منفتحة جدًّا، والدها المخرج والمؤلف الموسيقى والدرامي ممدوح الأطرش، ووالدتها خريجة موسكو في النقد الفني وشقيقتها فنانة وملحنة أيضا.
ونفت مروة الأطرش أنها ستحل مكان أسمهان، وقالت: لا يمكن لأحد أن يحل مكان أحد، فلكل شخصيته وبصمته في الحياة، لكن أسعى للسير على خطاها.
وفي رد لها على سؤال إذا ما كانت ستمثل دور أسمهان في الفيلم الهوليوودي المقبل من إخراج الدكتور زياد حمزة، قالت إنها سترشح نفسها لتمثيل الدور في الفيلم كما الكثيرات، وستخضع لاختبار أمام اللجنة المخصصة، وقد تنجح وقد لا.
عالمية سلمى حايك
وكشفت الفنانة السورية أنها لن ترضى بأقل من العالمية لمسيرتها الفنية، فطموحها كبير جدًّا، والأرض العربية لا تقل عن غيرها في مد الفن العالمي بجرعات عالية، وأبرز مثال على ذلك الفنانة اللبنانية العالمية سلمى حايك.
وقالت إنها ستتوجه إلى هوليوود لإكمال دراستها فور انتهائها من دراستها في المعهد العالي للفنون في دمشق، فثقتها بمواهبها وإمكاناتها الفنية كبيرة جدا.
ولفتت إلى أنها لن تحصر نفسها بنوع معين من الفن، فهي فنانة شاملة، على صعيد الغناء والتمثيل والرقص والاستعراض.
ونبهت إلى أن لديها خامة صوتية جميلة جدًّا، بشهادة كبار الملحنين، وتغني اللون الطربي الصعب الأداء، كالموشحات والقدود الحلبية والأغاني الدمشقية القديمة، وفولكلور مدينة السويداء وأغاني أسمهان وغيرها.
وكشفت الفنانة الشابة أنها تخضع لدورات تدريبية في ليونة الجسد والصوت والنطق وغير ذلك قائلة "الفنان يجب أن يكون متمكنا من أدواته، وأن يطورها دائما".
الحلاني وكوسا
وعما إذا ما كانت هناك فنانة شاملة قبلها، قالت: أمل عرفة كانت تغني وترقص وتمثل، إلا أنها حصرت نفسها بالتمثيل فقط بعد ذلك.
وأوضحت الأطرش أنه لا يوجد مخرج بعينه تود أن تعمل معه، قائلة "كلهم بالنسبة لي سواء، ولا فرق عندي بين مخرج وآخر، والأصل هو الدور الذي يرشحني له المخرج، وهل يناسبني أم لا".
وكشفت مروة عن اسم الممثل والمطرب الذي تود أن تعمل معه بالقول: بسام كوسا؛ لأنه فنان مثقف جدًّا، وعاصي الحلاني كـ "ديو"، فأنا أحبه جدا".
يذكر أن الأطرش شاركت بأكثر من حفلة في دار الأوبرا وفي مختلف المحافظات السورية، وفي حفل الأولمبياد الأخير للمعاقين، الذي أقيم مؤخرا في دمشق برعاية السيدة أسماء الأسد.
كما غنت لغزة من كلماتها وألحان شقيقتها، مشيرة إلى أنها -ورغم اختيارها اللون الطربي- لكنها ليست ضد الأغنية الشبابية إذا كانت ملتزمة وذات مضمون بعيد عن الابتذال.
أما على صعيد التمثيل، فقد مثلت في فيلم سينمائي منذ كان عمرها 10 سنوات مع المخرج غسان شميط في فيلم (وجه الطحين الأسود) ومن ثم فيلم (الهوية) عن الجولان المحتل، بالإضافة إلى مسلسلات تلفزيونية عدة، كمسلسل أهل الراية وغيره، مع أن عمرها لم يزد عن 16 عاما بعد.

إرسال تعليق

هذا الخيار من الجوال بس . شوف لك خيار ثاني

ابدا الكتابة واضغط انتر للبحث