الأربعاء، 8 سبتمبر 2010

براءة باريس هيلتون


عبرت النجمة الأميركية باريس هيلتون عن سعادتها بعد الإفراج عنها بعد إسقاط تهمة المخدرات عنها حيث تم إلقاء القبض عليها مع صديقتها قرب ملعب بورت أليزابيث في جنوب أفريقيا لحيازة الماريجوانا.

وكتبت النجمة باريس هيلتون عبر مدونتها علي موقع "تويتر":"هناك شائعات مجنونة، أريدكم فقط أن تعرفوا الحقيقة، كل الأمور تسير على ما يرام. لم توجه الي أي تهمة ولم يقبض علي، لأنني لم ارتكب أي شيء".

وكانت باريس هيلتون قد اتهمت بتدخين "الماريجوانا" داخل الاستاد الذي أقيمت فيه مباراة البرازيل وهولندا ،ولكن اتضح بعد ذلك أن صديقتها جينيفر روفيرو هي التي كانت تحمل الماريجوانا وتمت معاقبتها بدفع غرامة بلغت 128 دولار عوضا عن دخول السجن لمدة 30 يوما.

وكتبت باريس ايضا عي موقعها: "الكل كان لطيفا معي، أحب جنوب أفريقيا! إنها مكان رائع، خصوصا خلال كأس العالم"

و قد علقت العديد من المواقع والصحف الأمريكية علي المحاكمة السريعة التي نالتها باريس والأسلوب التي تعامل به القاضي معها، حيث ظهر القاضي متعرقا خلال جلسة الاستماع ومسح رأسه أكثر من مرة خلالها، وبدا كأنه يعتذر خلال إصدار حكمه وقال: "من الصعب للغاية بالنسبة لاي إنسان أن يقرر مصير انسان اخر. ليس هناك من وصفة سحرية".


وتابع: "من المؤسف ان تكون زائرا لهذا البلد وتجد نفسك على الطرف الخاطئ من القانون". وقال بعد ذلك لباريس : "ايتها المتهمة الرقم واحد، تم اسقاط الاتهامات الموجهة ضدك".


وردت النجمة الاميركية التي غادرت المحكمة بعد جلسة استماع دامت ثلاث دقائق وانتهت نحو منتصف الليل بتوقيت جنوب أفريقيا: "شكرا سيدي".

إرسال تعليق

هذا الخيار من الجوال بس . شوف لك خيار ثاني

ابدا الكتابة واضغط انتر للبحث