الخميس، 16 سبتمبر 2010

مواقف وطرائف في تصوير "الفوريجي"







عادت أسرة مسلسل “الفوريجي” من مدينة شرم الشيخ بعد انتهائها من تصوير عدد من المشاهد الخارجية هناك، حيث تم التصوير بإحدى الجزر داخل البحر ومنطقة سفاري وخليج نعمة .
المسلسل بطولة أحمد آدم، ورزان مغربي، وساندي، ونهال عنبر، وطارق لطفي، ودينا، وعايدة رياض، ومروة عبدالمنعم، تأليف محمد الباسوسي، وإخراج عمرو عابدين، وإنتاج شركة “فيردي” للإنتاج الفني ومرشح للعرض في رمضان المقبل .
وعانى مخرج العمل عمرو عابدين من كثرة الشعب المرجانية الموجودة بالجزيرة، لإعاقتها استقرار القوارب المطاطية التي تم التصوير فيها، إلى جانب عدم القدرة على تثبيت معدات التصوير، مما اضطر الشركة المنتجة (فيردي)، إلى الاستعانة بفريق فني أجنبي ومجموعة من بدو سيناء للاستفادة من خبراتهم في تثبيت المعدات، وكذلك لمعرفة مداخل ومخارج واتجاهات المناطق داخل البحر .
واضطر مخرج العمل إلي اللجوء لوضع سيارة وحدة التصوير على أحد الجبال العالية وتثبيتها لتصوير المشاهد داخل البحر في ظل درجة حرارة مرتفعة عانى منها كل فريق العمل، وهو ما أدى إلى سقوط أحد الفنيين من على اليخت، نتج عنه إصابته بكسر في ذراعه . وكان من المفترض انتهاء تلك المشاهد في أسبوع واحد، إلا أن الشركة المنتجة قامت بمد الفترة إلى أسبوعين لخروج المشاهد بأفضل شكل، خاصة أن أحمد آدم اتفق مع المخرج عمرو عابدين على عدم الاستعانة بدوبلير لتصوير بعض المشاهد الخطيرة مثل مشهد تثبيته على الحائط ورميه بالسكاكين عن طريق اليابانية “كانان” التي تجسد دور فتاة صينية بالمسلسل، والذي أداه آدم بنفسه، إضافة إلى مشاهد الغطس التي استغرقت منه وقتاً طويلاً .
من جانبها تعرضت رزان مغربي، لموقف طريف مع أحمد آدم حيث إنه كان من المفترض أن يتم تصوير أحد المشاهد بينهما وهما يقفزان من على اليخت بشكل غير حقيقي، إلا أنهما مع اندماجهما في المشهد قاما بإلقاء نفسيهما في البحر بالفعل، رغم عدم إجادة آدم للسباحة وهو ما أفزع فريق العمل إلى أن تم إخراجهما من المياه بسلام .
وفي مشهد آخر كان من المفترض أن يقوم آدم بربط ساندي بالحبال على أن يترك لها حيزاً للحركة، إلا أن آدم ربطها بشدة مما جعلها لا تستطيع الحركة من إحكام ربط الحبل عليها، حتى إن الحبل ترك آثاراً في جسدها ويديها فتوقف التصوير بسبب الآلام الشديدة التي عانت منها .
وامتد اندماج النجوم في التمثيل إلى مشهد المشاجرة بين آدم و طارق لطفي والذي تحول إلى مشاجرة حقيقة نتيجة اندماجهما خلال التصوير .
وقد فوجئ الجميع بوجود المخرج محمد النجار في موقع التصوير، بشرم الشيخ حيث كان يصور مشاهد من مسلسل “منتهى العشق”، والذي يخرجه النجار وحرص على تهنئة فريق العمل على المسلسل الجديد .
المخرج عمرو عابدين قال عن المسلسل: انتهيت من تصوير حوالي 200 مشهد من المشاهد الخارجية في مدينة شرم الشيخ، وكانت الأكثر صعوبة، وكنت انتهيت من تصوير 50% من أحداث المسلسل داخل بلاتوه “2” باستوديو مصر . ونكون بذلك تجاوزنا مرحلة المنتصف في التصوير والمشاهد التي صورت باستوديو مصر ديكور بيت “صيصا” دلع اسم صابر (أحمد آدم) ثم أخته نميسة (عايدة رياض)، وديكور بيت دنيا (رزان مغربي)، وصورنا ما بين المقطم والشوارع وسور نادي الزمالك، وفي رحلة شرم الشيخ والتي امتدت أكثر من أسبوعين وصورنا ما بين إحدى القرى السياحية وجزيرة في قلب البحر ورحلات سفاري للأبطال .

إرسال تعليق

هذا الخيار من الجوال بس . شوف لك خيار ثاني

ابدا الكتابة واضغط انتر للبحث