السبت، 4 سبتمبر 2010

«ليلة الموعد الغرامي».. أي قائمة يستحق ؟

لا يتحدث فيلم (ليلة الموعد الغرامي Date Night) عن لقاء بين عاشقين بل عن موعد أسبوعي بين زوجين متعبين من حياتهما الروتينية الشاقة ،

غير أن الموعد نفسه أصبح روتينا مملا ، المطعم نفسه و العشاء نفسه، أما الحديث فيدور حول الأزواج الآخرين في المطعم و سيناريوهات متخيلة عنهم ترافقها ضحكات من الزوجين تخفي وراءها شيئا من الألم مع نظرات تحمل الكثير من الغيرة‏



 
عند مراقبتهما لرجل وامرأة يتبادلان العشق، فالزوجان رغم تظاهر كل منهما بالسعادة يفتقدان لحب رومانسي بعيدا عن الاعتياد الذي يجعلهما أشبه بزميلي سكن .‏

الزوج فيل فوستير (ستيف كارل) يعيش و أسرته في (نيو جيرسي) يعمل في مجال الضرائب والزوجة كلير (تينا فاي) تعمل سمسارة عقارية ولديهما طفلان يزيدان حياتهما انشغالا وعندما تقرر (كلير) في ليلة الموعد الغرامي أن تعتني بمظهرها كأنثى يقرر فيل فورا اصطحابها إلى مطعم فخم جدا في (مانهاتن) ، غير أن الأمر يحتاج حجزا مسبقا ، و انتحل فيل اسم عائلة كانت حجزت في المطعم ليكتشف الزوجان أن أفرادها متورطون بمشكلة مع عصابة والأصعب من ذلك أن الشرطة ذاتها متورطة بالموضوع ، فكان على فيل وكلير القيام بنفسهما بحل المعضلة بمساعدة منقذهما خبير الأمن هولبروك غرانت (مارك واهلبيرغ) الوسيم الذي تعرفت عليه كلير من خلال عملها .. و مع بحثهما عن الحقيقة يقف الزوجان في لحظات بوح كثيرة قبالة أحدهما الآخر ، و يكتشف كل منهما مزايا كثيرة في زوجه لم يعرفها أو ربما أغفلها وسط ضجيج الأيام .‏

(ليلة الموعد الغرامي) من إخراج (شاون ليفي) ، و للصدق أقول بأنه أثار عندي سؤالاً عن السبب الذي جعله يحتل قائمة الأفلام العشرة الأوائل ، أهو الفكرة المكررة عن الروتين الذي يقتل المشاعر الرومانسية ، أم الحبكة المملة أم تراه افتقاد بطليه للكاريزما وانعدام الكيمياء بينهما ؟..‏

إرسال تعليق

هذا الخيار من الجوال بس . شوف لك خيار ثاني

ابدا الكتابة واضغط انتر للبحث