الأربعاء، 8 سبتمبر 2010

إلهام شاهين تحملت الحر والمخرج كان دائم الاطمئنان على صحة عبد الله فرغلى

كواليس "امرأة فى ورطة" و"نعم مازلت آنسة"..
إلهام شاهين تحملت الحر والمخرج كان دائم الاطمئنان على صحة عبد الله فرغلى


الهام شاهين
كتبت سارة نعمة الله


معاناة شديدة عاشتها الفنانة إلهام شاهين أثناء تصوير مسلسليها "امرأة فى ورطة" و"نعم مازالت آنسة"، نظراً لأن أغلب المشاهد كانت خارجية يتم تصويرها فى حرارة الشمس المرتفعة باستثناء بعض المشاهد القليلة التى كان يتم تصويرها باستوديو مصر.

كما أن عناء التصوير امتد لسفر إلهام إلى العديد من الأماكن داخل وخارج مصر، مثل السويس والإسكندرية ولبنان وغيرها، إضافة إلى بعض المستشفيات والمدارس بمحافظة 6 أكتوبر.

رغم قسوة ارتفاع حرارة الجو، إلا أن القدر شاء أن يتم مسح 3 أيام تصوير من مسلسل "نعم مازالت آنسة" قبل الأنتهاء من تصوير المشاهد الأخيرة ما تطلب أن تعيد إلهام تصوير هذه المشاهد مرة أخرى، وبالفعل رحبت إلهام دون أن تبدى أى اعتراض كما تفعل بعض نظيراتها من الفنانات.

وأجمع العاملون على إنسانية المخرج عمر عبد العزيز الشديدة والتى ظهرت مع مرض الفنان الراحل عبد الله فرغلى، حيث كان يترك التصوير لمدة ساعة يومياً ويذهب إليه فى المستشفى للاطمئنان على صحته وهو ما كان يفعله أيضاً مع الكاتب الراحل محمود السعدنى الذى كان يلازمه فى الأيام الخيرة من عمره، إضافة إلى روحه السمحة التى ظهرت فى التعامل مع كل الفنانين الموجودين بالمسلسل.

معلومة:
5 أشهر استغرقتها إلهام فى تصوير المسلسل.

إرسال تعليق

هذا الخيار من الجوال بس . شوف لك خيار ثاني

ابدا الكتابة واضغط انتر للبحث