الأربعاء، 1 سبتمبر 2010

الرقابة المصرية تحذف الإساءة للصينيات من العار


انتقدت منى الصغير -رئيس رقابة التلفزيون المصري- تدني الحوار في عدد كبير من المسلسلات التي تعرض في شهر رمضان، مؤكدة أنها تدخلت بالحذف لمشاهد وعبارات خارجة كثيرة خلال الحلقات الخمس الأولى من تلك المسلسلات، وخاصة الإساءة للصينيات في مسلسل "العار".

وقالت منى الصغير رئيس رقابة التلفزيون "إنها لا تتهاون في حذف الألفاظ الخادشة للحياء التي وردت في الجمل الحوارية بين الأبطال، وكل المشاهد الخارجة التي لا ينبغي عرضها في التلفزيون الذي يشاهده الأطفال والكبار من كل الفئات العمرية، وأهمها المشاهد المتعلقة بتدخين الشيشة والمخدرات والعري.

وأكدت أن الرقابة حذفت جميع المشاهد التي تسيء لدولة الصين في جميع الأعمال التي تعرض على التلفزيون، التي استخدمها المؤلفون هذا العام في الكوميديا، للسخرية من انتشار السلع الصينية داخل الأسواق.

ففي مسلسل العار قالت "حذفنا مشهدًا كاملًا من "العار" يقول فيه الفنان أحمد رزق بأسلوب ساخر: "أنا عندي بنتين صينيتين واحدة في شنطة العربية والثانية في الكومودينو".

ورغم الخلاف الذي يدور حول الملكة نازلي، فإن الرقابة لم تحذف أي مشهد من مسلسل «ملكة في المنفى»، وقالت منى: «ليس للرقابة دخل إن كانت تلك الملكة تستحق تقديم مسلسل عنها من عدمه، وليست لها علاقة بالشبهات التي تدور حولها، وبالتالي نحن لا نتدخل بل نقدم المسلسل حسب وجهة نظر مؤلفه».

وأوضحت رئيسة الرقابة أنه على رغم الإسقاطات السياسية التي يحملها مسلسل «سقوط الخلافة» على الوقت الحالي، فإن الرقابة لم تتدخل بحذف أي مشهد منه حتى الحلقة الخامسة، وقالت: «ليس من دوري معرفة إن كان المسلسل يحمل إسقاطات من عدمها، وما دام عملًا تاريخيًّا يستند مؤلفه إلى وقائع، فليست هناك مشكلة».

وأكدت منى أن مسلسل «بالشمع الأحمر» ليسرا مليء بعديد من مشاهد الدم التي يقوم بها الدكتور الذي يجسده هشام سليم في أثناء تشريحه للجثث، فتم تخفيفها وحذف كثير منها، لأنها على رغم أنها نفذت بشكل جديد ستثير شعور الجمهور، خاصة أن الرقابة تلقت اتصالات كثيرة من الجمهور بسبب مشاهد العنف والدم، وهناك اعتراضات على عرض بروموهات مسلسل «العار» الذي استفز المشاهدين خلال عرضه قبل رمضان، وقد فتحت الرقابة خطوطًا هاتفية لتلقي شكاوى الجمهور يوميًّا.

وأكدت منى صدور تعليمات من أنس الفقي -وزير الإعلام المصري- بعدم حذف المشاهد المتعلقة بالسياسة، فتم إطلاق الحرية بلا حدود، وظهر ذلك في برامج التلفزيون التي تذاع في رمضان مثل "أسعد الله مساءكم" و"دوام الحال" للميس الحديدي وغيرهما من البرامج التي قدمت دون خطوط حمراء، ولم يحذف منها شيء حتى يستعيد المشاهد الثقة مرة أخرى في التلفزيون المصري.

إرسال تعليق

هذا الخيار من الجوال بس . شوف لك خيار ثاني

ابدا الكتابة واضغط انتر للبحث