الثلاثاء، 31 أغسطس 2010

مريم السكري: كسلي وراء عدم مشاركتي في أكثر من عمل رمضاني



بعد نجاحها في أداء دور المذيعة بالعرض المسرحي «قهوة سادة» جذبت مريم السكري أنظار المخرجين، حيث قرر المخرج رامي إمام الاستعانة بها مع عدد من زملائها بمركز الإبداع الفني ضمن أحداث مسلسل «عايزة اتجوز» للفنانة هند صبري، فعن دورها أكدت مريم: ألعب دور «نيفين» إحدي صديقات هند صبري بالصيدلية التي تعمل بها، والحمد لله دوري بالمسلسل 30 حلقة،

فلم أشارك في حلقتين أو ثلاث كما كان يعرض علي من قبل، ففي هذا العمل أعتقد أن شكلي مختلف وجيد، خاصة أنني حرصت علي قراءة كتاب «عايزة أتجوز» لغادة عبدالعال، قبل أن يتحول إلي سيناريو.

وتضيف: لم أرفض أعمالا عديدة من قبل لكنني للأسف كسولة في السعي وراء الأعمال، بمعني أنني في هذه المرحلة من المهم أن أسعي وراء العمل، خاصة ومعظم المخرجين والمنتجين يعرفوننا جيدا بعد عرض «قهوة سادة» لذلك أري أنني الفترة القادمة لابد أن أسعي وراء العمل جيدا.

وعن دراستها بمركز الإبداع تقول: أعتقد أن المسألة لا تتعلق بالمكان بقدر تعلقها بالشخص فخالد جلال هو من استطاع أن يخلق لنا هذه الحالة، وهو أيضا له الفضل في تعليمنا بشكل جيد ومتميز وبسببه تأتي لنا هذه الفرص، لأنه يجيد صناعة الفنان ولديه مهارة في تقديم الوجوه الشابة للوسط الفني بشكل متميز إلي جانب أنه لا يتدخل في اختيارنا للأعمال التي نظهر بها بل يكتفي فقط بإبداء رأيه.

مريم تشارك أيضا في برنامج «حفيظة شو» وحرصت علي أن يكون شكلها مختلفا عن المسلسل، حيث قالت: «كان رأي الاستايلست بالبرنامج أن أظهر بشكل مغاير لشكلي في المسلسل وبالفعل قمت بقص شعري لأن شخصيتي في «حفيظة» شخصية «مطرقعة» لذلك كان لا بد أن يكون لها استايل مختلف عن «نيفين» في «عايزة اتجوز».

إرسال تعليق

هذا الخيار من الجوال بس . شوف لك خيار ثاني

ابدا الكتابة واضغط انتر للبحث