السبت، 28 أغسطس 2010

مبالغات وأخطاء درامية..

من جديد تعود اليكم زاوية مبالغات وأخطاء درامية الخاصة بمسلسلات وأعمال شهر رمضان المبارك حيث اننا نكشف كمية المبالغات التي تصل أحيانا الى 100% في بعض الأعمال المعروضة على أغلب المحطات الفضائية سواء في الشخصيات أو الممثلين أو الإخراج أو التأليف وغيرها من الأمور التي نحاول ان ننبه فريق العمل اليها ليتلافوها في الأعمال المقبلة.

«ليلة عيد»

من الأخطاء والمبالغات الفادحة في مسلسل «ليلة عيد» للقديرة حياة الفهد ان حياة التي تجسد دور لولوة مازالت تفكر في حبيبها وأحمد الضرمان الذي يجسد دور غانم مازال يحبها بعد مرور 45 سنة تقريبا، بالإضافة الى فرق السن بين أم سوزان وأمل عبدالكريم التي تجسد دور زوجة أخيها فبالصغر كانوا بنفس العمر وعندما كبروا أصبح الفرق بالعمر شاسعا.. ومنا الى الكاتب والمخرج.


أيام الظلمة

المتابع لمسلسل «أيام الفرج» للكاتب المميز عبدالعزيز الحشاش يشعر بأن العمل بلا إضاءة وبلا شمس ربنا، بالإضافة الى البطء بالأحداث، والغريب ايضا ان المخرج وضع اسمه الرباعي في كادرات المسلسل.. رباعي مرة وحدة عاد.. مو ناقص إلا الرقم المدني!


ألفاظ الأيتام

من أفضل الكاتبات على الساحة المبدعة هبة حمادة ولكن أثناء مشاهدتنا لمسلسل «أميمة في دار الأيتام» سمعنا ألفاظا تقشعر لها الأبدان وكانت مزعجة وأنا شخصيا أخجل من كتابتها في صفحات الجريدة.. مو كل شي ينقال على الشاشة يا هبة بنت حمادة!


إرسال تعليق

هذا الخيار من الجوال بس . شوف لك خيار ثاني

ابدا الكتابة واضغط انتر للبحث