الجمعة، 2 يوليو 2010

HOME


الفيلم الوثائقي : HOME أو"بيتنا" .

يجسّد هذا الفيلم الوثائقي، الذي تمّ تصوير جميع مشاهده من علو في أكثر من خمسين بلدًا في العالم، الوضع الذي آلت إليه الكرة الأرضية من جرّاء ما كسبت أيدي الإنسان في السعي وراء الثروة والافراط في استغلال الموارد الطبيعية وعدم مراعاة وحماية التوازنات البيئية والبيولوجية.
ويأتي هذا الفيلم ضمن سلسلة الأفلام العالمية الداعية إلى حماية البيئة وانتهاج سياسات إنمائية مستديمة مثل فيلم "الحقيقة المزعجة" الذي أنتجه نائب الرئيس الأمريكي السابق "آل غور".
ويعتبر مخرج هذا الفيلم "يان-أرتوس برتراند" أن الجهد الذي بذله لإنجاز هذا العمل المتميّز هو دعوة ملحة لكل من يعيش على كوكب الأرض ليتكاتفوا في العمل من أجل حماية البيئة وترشيد استغلال واستهلاك الموارد والثروات الطبيعية. كما يؤكد برتراند على ضرورة عدم السقوط في متاهات اليأس والاحباط، لأن ذلك سيزيد المعضلة تعقيداً. مشيراً إلى أهمية العمل متعدد الأطراف سواء من خلال التوعية أو وضع سياسات صارمة لمحاربة الفقر وتعزيز الوعي الشعبي والرسمي بحتمية تغيير أنماط الحياة والعديد من السلوكيات السلبية في استغلال الثروات الطبيعية إن كانت في باطن الأرض أو في أعماق البحار.
وقد تواصل تصوير هذا الفيلم أكثر من عامٍ في العديد من المواقع حيث قام المخرج برتراند بتصوير المدينة التعليمية من الجوّ لتقديمها في الفيلم كنموذج يحتذى لسياسة تعليمية ناجحة وتنمية بشرية متوازنة .

إرسال تعليق

هذا الخيار من الجوال بس . شوف لك خيار ثاني

ابدا الكتابة واضغط انتر للبحث